منتدى الفرح المسيحى  


تماف ايرينى

نياحة تماف ايرينى

‏تماف‏ ‏إيريني أم الرهبنة المصرية القبطية الحديثة ، هي قديسة قبطية ورئيسة‏ ‏دير‏ ‏الشهيد‏ ‏العظيم‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏للراهبات‏ ‏بمصر‏ ‏القديمة‏ حتى انتقالها الى السماء
ولدت لأبوين مسيحيين وهي‏ ‏الشقيقة‏ ‏الخامسة‏ ‏لأربع‏ ‏بنات‏ ‏إحداهن‏ ‏راهبة‏ ‏الآن‏ ‏في‏ ‏دير‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏وهي‏ ‏أصغر‏ ‏من‏ ‏تماف ‏إيريني‏ (‏الأم‏ ‏تريفينا‏) ‏ولها‏ ‏ابنة‏ ‏أخت‏ ‏راهبة‏ ‏في‏ ‏الدير‏,‏ وكان‏ ‏لتماف ‏إيريني‏ ‏عمتان‏ ‏راهبتان‏ ‏في‏ ‏الدير‏ ‏قبل‏ ‏رهبنتها‏.‏ وكانت والدتها تساعد المحتاجين، فهي كانت تأخذها معها منذ طفولتها إلي الكنيسة لحضور القداسات وهذه القداسات كانت يشارك فيها الآباء السواح. وكان جدها يصطحبها معه وهي في الحادية عشرة من عمرها في عمل الخير عندما كان يذهب إلي بيوت المحتاجين والفقراء كي يقدم لهم المساعدة المادية,‏ وهي‏ ‏من‏ ‏عائلة‏ ‏يسي‏ ‏الطرابيشي‏ ‏من‏ ‏جرجا‏ ‏بسوهاج‏.
حضرت‏ ‏إلي‏ ‏القاهرة‏ ‏وكان‏ ‏عمرها‏ 17 ‏عاما‏ ‏وأخذت‏ ‏تتردد‏ ‏علي‏ دير‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏,‏ وتمت‏ ‏رسامتها‏ ‏علي‏ ‏يد‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏السادس‏ ‏وسنها‏ 20 ‏عاما‏. وبعد‏ ‏وفاة‏ ‏والديها‏ ‏حضر‏ ‏إخوتها‏ ‏إلي‏ ‏القاهرة‏ ‏وأقاموا‏ ‏بسكن‏ ‏قريب‏ ‏من‏ ‏الدير‏ ‏قرب‏ ‏منطقة‏ ‏الزهراء‏.‏ أصبحت‏ ‏رئيسة‏ ‏للدير‏ ‏عام‏ 1962 ‏ووصل‏ ‏عدد‏ ‏الراهبات‏ ‏في‏ ‏عهدها‏ ‏إلي‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏مائة‏ ‏راهبة‏,‏ وكانت‏ ‏تنتقي‏ ‏الراهبات‏ ‏الحاصلات‏ ‏علي‏ ‏أعلي‏ ‏مستوي‏ ‏تعليمي‏ ‏منهن‏ ‏المهندسات‏ ‏والطبيبات‏ ‏وفي‏ ‏شتي‏ ‏التخصصات‏ ‏وتقضي‏ ‏الفتاة‏ ‏تحت‏ ‏الاختبار‏ ‏داخل‏ ‏الدير‏ ‏مدة‏ ‏ثلاثة‏ ‏سنوات‏.
وتلمذت‏ ‏رئيسات‏ ‏لأديرة‏ ‏أخرى‏ ‏عديدة‏ ‏منهن‏ ‏الأم‏ ‏يوأنا‏ ‏المتنيحة‏ ‏رئيسة‏ ‏دير‏ ‏مارجرجس‏ ‏مصر‏ ‏القديمة‏,‏ والأم‏ ‏إدروسيس‏ ‏الرئيسة‏ ‏الحالية‏ ‏لدير‏ كنيسة الأمير تادرس ‏بحارة‏ ‏الروم. وتم‏ ‏العديد‏ ‏من‏ ‏الإنجازات‏ ‏في‏ ‏فترة‏ ‏رئاستها‏ ‏للدير‏ ‏حيث‏ ‏توسعت‏ ‏في‏ ‏مباني‏ ‏الدير‏ ‏وضمت‏ ‏أراضي‏ ‏إليه‏ ‏وتم‏ ‏تعميره‏ ‏وإنشاء‏ ‏قلالي‏ ‏للراهبات‏ ‏كذلك‏ ‏تم‏ ‏إنشاء‏ ‏دير‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏في‏ ‏سيدي‏ ‏كرير‏ ‏ومزرعة‏ ‏للدير‏ ‏بالقناطر‏.‏
لقد بلغت امنا الغالية ميناء الخلاص بعد رحلة مجيدة حتى وهى فى وسط آلامها وأمراضها الكثيرة التى احتملتها منذ البداية بفرح كذبيحة حب خالصة اوقدتها يومياً إلى اخر لحظة من حياتها ، فجمعتها الملائكة كأفخر حبات بخور أوقدت على جمر الحب الإلهى، وصعدت بها مكللة بالمجد والبهاء الأبدى الذى وهبة لها ملك الملوك ورب الأرباب بالمسرة والرضا...
فى الساعة السادسة مساء يوم الثلاثاء 31 أكتوبر 2006 م الموافق 21 بابة 1723ش انطلقت روحها الطاهرة 
وتم مراسم صلوات التجنيز يوم الخميس 2 نوفمبر 2006م الموافق 22 بابه 1723ش فهنيئاً لها بالمجد والكرامة التى تستحقها

بركة صلواتها تكون معنا جميعاً

للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتدى الفرح المسيحى > منتدى شبابيات > شبابيات الفرح المسيحى

لست تعلم ما أنا صانع الآن !!!!


لست تعلم ما أنا صانع الآن !!!! نفرح و تفرح قلوبنا بوعود الله , و حبه الفائق لنا ..نتذوق و نعيش فرح و سلام العشرة ...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 27 - 12 - 2012, 10:41 AM
الصورة الرمزية شيرى2
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  شيرى2 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 37
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 30,767 [+]

لست تعلم ما أنا صانع الآن !!!!



نفرح و تفرح قلوبنا بوعود الله , و حبه الفائق لنا ..نتذوق و نعيش فرح و سلام العشرة مع الله
و فجأة ..... ينسحب النور رويدا ..رويدا
و يعم الظلام….. و يرتدي الليل قبعته السوداء !!!
و فجأة ......يضيق الطريق ...يضيق جدا... فلا مسرة و لا تعزيات !!!!!!
و فجأة تُغلق الأبواب و توصد تماما ...و تشعر النفس بالخوف و الوحدة و ينتابنا القلق ...
وتتملكنا الحيرة .
ويدخلنا الشك حينما نجد الحياة و أحداثها , تمضي بنا في طريق معاكس تماما لوعود الله وحبه الذي تذوقناه !!!!!!!............



وكأن الله قد حجب وجهه
وكأن الله قد نسي وعـــــده !!!!
و كأن الله قد ندم علي حبــــــه !!!
لا ...لا
ليس فقط حجب ...و نسي ...و ندم
بل ها هو قد تخلي تماما عنـا ..
فانفتحت علينا نار التجارب و الضيقات و الآلام ...
و كأنه عوض أن يحقق لنا وعوده كالأيام القديمة ............. .يمعن في إذلالنا و الانتقام منا !!!!!




هكذا نحن في الضعف نتصـور !!!
هكذا نحن في الشـــك نخور !!!
فتصرخ النفس في مرارة و مذله ......
لماذا تحجب وجهك عني ؟!!!و تحسبني عدوا لك !! ( أي 13 : 24 )
أتكلم بضيق روحي ...أشكو بمرارة نفسي ( أي 7 : 11 )
نصرخ في عدم إيمان و الحسرة تملأ قلوبنا
ليتك استجبت .........وقتما طلبناك !!!!
فلو كنت هاهنا .....لم يمت أخي ( يو 11 : 12)
فيأتينا صوت الله و قلبه يفيض لنا بحب الهي عجيب
و إشفاق لضعف طبيعتنا ...
و قلة صبرنا ......




يا حبيبي ..... لست تعلم ما أنا صانع الآن ..و لكنك ستفهم فيما بعد (يو 13 : 7 )
يا حبيبي ..... هذا المرض ليس للموت ...بل لأجل مجد الله ....
يا حبيبي ... هذه الضيقات و الآلام ليست للموت ......بل للتنقية و التمحيص ....
يا حبيبي .... ألم أقل لك ........ إن آمنت تري مجد الله ؟!!!!
يا حبيبي ... من يصبر إلي المنتهي فهذا يخلص..... فأصبر و ستري عاقبة الرب

يأتينا صوت الله و قلبه يفيض نحونا بحب الهي عجيب
لست تعلم مـــا أنا صـــانع الآن
و لكنك ستفهم فيما بعـــــد "
و الي أن نفهم ما سيكون بعد ...نحن نحتاج الآن .....
أن نثق تماما في حب الله لنا ..و نصدق وعوده لنا ...
مهما تأخر و مهما مضت بنا الأحداث في طريق معاكس تماما ...ذلك لأنه...



أ – إن كنا لا نعرف جدول مواعيد الله ...لكننا نثق تماما ..
أن كل واحد منا منفردا هو موضوع اهتمامه و انشغاله الشخصي و حبه العجيب ..بالرغم من انشغاله بضبط العالم كله....



ب- ليس من صفات الله أبدا أن يتخلى عن أولاده ...نعم هو قد يـتأخر ..لكنه بكل تأكيد لا ينسي أبدا
فسلم للرب طريقك و اتكل عليه ...
انتظر الرب و اصبر له و ثق أن( الرب أصغي و سمع و كتب أمامه سفر تذكرة ) ( ملا 3)
ها هو اسمك قد كُـتـب في " سفر التذكرة "



اترك له حل مشكلتك و رد حقك ..و ما عليك إلا أن تصبر و من يصبر إلي المنتهي فهذا يخلص
و حينما يأتي الوقت المناسب ..بحسب مشيئة الله و رؤيته الصالحة, سوف يعطي لك أن تقرأ بنفسك ما كتب من أجلك في سفر التذكرة الخاص بك و المدون في جدول مواعيد الله !!!..و بإصبع الله? ...
سوف يعطي لك أن تعاين مجد الله ..أن تتذوق ما لم تراه عين ..و ما لم تسمع به أذن ..و ما لم يخطر علي قلب بشر !!



فيما بعد و طبقا لرؤيته هو ..سوف يتدخل و يفي بوعوده
و حينئذ عندما تفهم فيما بعد ستأخذك الدهشة و العجب ..
إذ تكتشف أن كل الأحداث التي تصورتها آنذاك معاكسة لك ...



تكتشف أنها كانت مقصودة من قبل الله !!!...و بإحكام عجيب و تدبير أكثر عجبا ..
و أنها كانت ضمن خطة الله الفائقة من أجل خلاص نفسك و حياتك و إيمانك .
ليس أنت فقط بل لربما الكثيرين من حولك ..
سوف تأخذك الدهشة و العجب و أنت تعاين مجد الله سوف تتحقق بملء الثقة و اليقين أنه حقا
لم يكن هذا المرض للموت
بل كان لمجد الله ..
و لكي يتمجد ابن الله في حياتك أنت شخصيا....





و حينما يغلق الله في وجهك أبواب.......
و تتساءل في حيرة و قلق ....لماذا ؟؟؟!!...لماذا ...يارب؟؟!!!!!!
لماذا يارب تحجب وجهك عني ؟؟!!!!
فيما بعد سوف تفرح و تمرح في حب الله و رعايته و عنايته و تدابيره الصالحة من أجلك .
فيما بعد سوف تكتشف أن الله حينما أغلق في وجهك أبواب....
إنما كان يدفعك قسرا إلي باب آخر مفتوح أنت لا تراه !!...فهو لا يغلق كل الأبواب
لكنه يغلق أبواب .. ليفتح أبواب أكثر اتساعا و خيرا و بركة !!!
وحينما تعثر عليها و تعبر منها ...سوف تعاين مجد الله الذي أعده لك
و حينئذ – فيما بعد – سوف تقول " لم تر عين إلها مثلك يصنع لمن ينتظره!!! "
الفاعل عظائم لا تفحص ..و عجائب لا تعد ) ...(أي 9 : 10 )
نعم الآن ..لست تعلم ما هو صانع
و لكنك ستفهم فيما بعد
لهذا نحتاج إلي الصبر ...
نحتاج أن نصبر وننتظر و نتوقع بسكوت خلاص الرب و ذلك لأن السيد الرب لا يرفض إلي الأبد فانه لو أحزن ...يرحم حسب كثرة مراحمه ...




لحيظة تركتك ... و بمراحم أبدية سأجمعك
بفيضان الغضب حجبت وجهي عنك لحظة !!!
و بإحسان أبدي أرحمك .. قال وليك الرب
نحتاج إلي الصبر و نحن واثقين ومتأكدين أن الكلمة التي وعد الرب بها لابد أن تكون !!!!..


مهما تأخر ... مهما كانت الأحداث و الظروف توحي بعكس ذلك أو تؤكد حسب تصورنا ..أنه قد نسي وعده تماما ..
و لكي نعي الدرس ..و نتعلم الصبر فيكون لنا تزكية..... و بالتزكية رجاء و الرجاء لا يخزي ..
هلم معا نسمع وعد الرب و نتأكد من محبته لنا
ثم نتأمل في دهشة و حيرة كيف تمضي الأحداث ييننا في اتجاه عكسي تماما و تتناقض مع وعد الرب و حبه ...نراها من خلال ما حدث بعد ذلك في قصة البار يوسف الصديق _ البار أيوب_ لعازر


فقط ..امنحنا الآن الصبر و الإيمان
امنحنا الآن صبر القديسين ..الذين يحفظون وصايا الله
و اله الصبر و التعزية بعدما تألمنا يسيرا
هو يكلمنا..
و يثبتنا..
و يقوينا..
و يمكننا..
له المجد و السلطان الي أبد الآبدين ..آمين

منقول

توقيع » شيرى2

اهداء من حبيبتى Mary Naeem
رد مع اقتباس
قديم 27 - 12 - 2012, 09:37 PM   رقم المشاركة : ( 2 )


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 28
الـــــدولـــــــــــة : ام الدنيا مصر
المشاركـــــــات : 6,198 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Hany Meshel غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لست تعلم ما أنا صانع الآن !!!!

مشاركة مميزة جدا
يا شيرى
توقيع » Hany Meshel
يا من قبلت الموت من اجلى هاعيناى
خذها وكذا قلبى


  رد مع اقتباس
قديم 28 - 12 - 2012, 10:22 AM   رقم المشاركة : ( 3 )

الصورة الرمزية Mary Naeem

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 339,189 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mary Naeem متواجد حالياً

افتراضي رد: لست تعلم ما أنا صانع الآن !!!!

شكرا على المشاركة
ربنا يفرح قلبك
توقيع » Mary Naeem
  رد مع اقتباس
قديم 29 - 12 - 2012, 02:38 PM   رقم المشاركة : ( 4 )

الصورة الرمزية شيرى2

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 37
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Egypt
المشاركـــــــات : 30,767 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

شيرى2 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لست تعلم ما أنا صانع الآن !!!!

شكرا على المرور
  رد مع اقتباس
قديم 30 - 12 - 2012, 07:26 AM   رقم المشاركة : ( 5 )


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 987
تـاريخ التسجيـل : Dec 2012
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : الدنمارك
المشاركـــــــات : 5,035 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

بيدو توما غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لست تعلم ما أنا صانع الآن !!!!

هو يكلمنا..و يثبتنا..و يقوينا..و يمكننا..
نعم هذا هو الذي خلقنا وأعطانا كل شيء
معنا هو كل الأيام لحظة ب لحظة ....
شكراً لك أختي العزيزة موضوع وكلمات رائعة
تحياتي واحترامي ، نعمه وسلام
المسيح معك والرب يباركك على عملك
الجميل دائماً...آمين
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لست, أنا, الأن, تعلم, صانع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع
يمكنك أن تأكل ما شئت ويمكنك أيضاً أن تصلي قبل الأكل.. فلماذا تعمل هذه ولا تعمل تلك؟!!
الهي , هبنى نعمة ان ارضيك و احيا فى طاعتك , قويني فانت تعلم يا رب كل شىء , تعلم انى احبك
أنا الآن مشغول بعمل روحي مع الله
هل تعلم أن الكنيسة تعلم بأن الأناجيل الأربعة تقرأ في أيام الاثنين و الثلاثاء و...... من البصخة
لست تعلم انت الآن ما انا اصنع ولكنك ستفهم فيما بعد


الساعة الآن 02:03 PM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1