منتدى الفرح المسيحى  


صعود جسد القديسة مريم العذراء

صعود جسد القديسة مريم العذراء

في مثل هذا اليوم كان صعود جسد سيدتنا الطاهرة مريم والدة الإله فأنها بينما كانت ملازمة الصلاة في القبر المقدس ومنتظرة ذلك الوقت السعيد الذي فيه تنطلق من رباطات الجسد أعلمها الروح القدس بانتقالها سريعا من هذا العالم الزائل ولما دنا الوقت حضر التلاميذ وعذارى جبل الزيتون وكانت السيدة مضطجعة علي سريرها . وإذا بالسيد المسيح قد حضر إليها وحوله ألوف ألوف من الملائكة . فعزاها وأعلمها بسعادتها الدائمة المعدة لها فسرت بذلك ومدت يدها وباركت التلاميذ والعذارى ثم أسلمت روحها الطاهرة بيد ابنها وألهها يسوع المسيح فأصعدها إلى المساكن العلوية آما الجسد الطاهر فكفنوه وحملوه إلى الجسمانية وفيما هم ذاهبون به خرج بعض اليهود في وجه التلاميذ لمنع دفنه وأمسك أحدهم بالتابوت فانفصلت يداه من جسمه وبقيتا معلقتين حتى آمن وندم علي سوء فعله وبصلوات التلاميذ القديسين عادت يداه إلى جسمه كما كانتا . ولم يكن توما الرسول حاضرا وقت نياحتها ، واتفق حضوره عند دفنها فرأي جسدها الطاهر مع الملائكة صاعدين به فقال له أحدهم : " أسرع وقبل جسد الطاهرة القديسة مريم " فأسرع وقبله . وعند حضوره إلى التلاميذ أعلموه بنياحتها فقال : " أنا لا أصدق حتى أعاين جسدها فأنتم تعرفون كيف أني شككت في قيامة السيد المسيح " . فمضوا معه إلى القبر وكشفوا عن الجسد فلم يجدوه فدهش الكل وتعجبوا فعرفهم توما الرسول كيف أنه شاهد الجسد الطاهر مع الملائكة صاعدين به . وقال لهم الروح القدس : " أن الرب لم يشأ أن يبقي جسدها في الأرض " وكان الرب قد وعد رسله الأطهار أن يريها لهم في الجسد مرة أخري فكانوا منتظرين إتمام ذلك الوعد الصادق حتى اليوم السادس عشر من شهر مسرى حيث تم الوعد لهم برؤيتها وهي جالسة عن يمين ابنها وإلهها وحولها طغمات الملائكة وتمت بذلك نبوة داود القائلة : " قامت الملكة عن يمين الملك " وكانت سنو حياتها علي الأرض ستين سنة . جازت منها اثنتي عشرة سنة في الهيكل وثلاثين سنة في بيت القديس يوسف البار . وأربع عشرة سنة عند القديس يوحنا الإنجيلي ، كوصية الرب القائل له : " هذا ابنك " وليوحنا : " هذه أمك " 
شفاعتها تكون معنا آمين

للتسجيل اضغط هـنـا


العودة  

ماذا تريد يارب أن افعل؟


ماذا تريد يارب أن افعل؟ للأب القمص أفرايم الأورشليمى ماذا نريد من الله ؟ - ذات يوما كان السيد المسيح ماراً فى اريحا وكان هناك ...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 31 - 08 - 2012, 07:00 AM
الصورة الرمزية Magdy Monir
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Magdy Monir غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 47
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 49,857 [+]



ماذا تريد يارب أن افعل؟


للأب القمص أفرايم الأورشليمى











ماذا نريد من الله ؟

- ذات يوما كان السيد المسيح ماراً فى اريحا وكان هناك رجل أعمى يجلس على الطريق يستعطى من المارة { و لما اقترب يسوع من اريحا كان اعمى جالسا على الطريق يستعطي.




فلما سمع الجمع مجتازا سال ما عسى ان يكون هذا. فاخبروه ان يسوع الناصري مجتاز.فصرخ قائلا يا يسوع ابن داود ارحمني. فانتهره المتقدمون ليسكت اما هو فصرخ اكثر كثيرا يا ابن داود ارحمني.فوقف يسوع و امر ان يقدم اليه و لما اقترب ساله.قائلا ماذا تريد ان افعل بك فقال يا سيد ان ابصر.فقال له يسوع ابصر ايمانك قد شفاك.و في الحال ابصر و تبعه و هو يمجد الله و جميع الشعب اذ راوا سبحوا الله} لو35:18-43 . ونحن فى حياتنا كثيرا ما نجلس على قارعة الطريق نستجدى العطف او المحبة او المال او الشهوات او المناصب من المارة وتتمرر حياتنا وكيف للعالم ان يشبع نفوسنا الجوعى إلي المطلق والمحبة المشبعة ونحن نعرف ان فاقد الشئ لا يستطيع ان يعطيه؟ بل وحتى ان سمع الإخرين الى سؤالنا فانهم يتضجرون أو ينتهروننا كما فعلوا مع هذا الأعمى ! ونحن نعلم ان الله الهنا يريد ان يعطينا أكثر مما نطلب أو نفتكر كأب صالح وراعى أمين . يجب ان نثق فيه ونأتى اليه بإيمان ليفتح عيون قلوبنا وأذهاننا وإنساننا الداخلى لكى نرى عظيم محبته ونعمته ونتبعه فى الطريق .



توقيع » Magdy Monir
رد مع اقتباس
قديم 31 - 08 - 2012, 07:01 AM   رقم المشاركة : ( 2 )

الصورة الرمزية Magdy Monir

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 47
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 49,857 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Magdy Monir غير متواجد حالياً

افتراضي


علينا ان نسأل أنفسنا ماذا نريد من الله ؟




وبقدر عظمة المعطى نسأله العطية ! كثيرين منا يسألوا الله طلبات مادية او عطايا زمنية موقتة . أو الشفاء من مرض ما، او وظيفة مناسبة او شريك حياة مناسب ، أو هجرة لبلد أفضل ، ونسأل العطية وقد نأخذ ما طلبنا او قد تتاخر الأستجابة أو حتى لا نأخذ طلباتنا لحكمة ما يعلمها الله ولمصلحتنا ، وحتى عندما نأخذ قد ننسى المعطى وشكره وتمجيد أسمه ولا نتبعه مؤمنين بعمله معنا . علينا ان نحدد ما هى الأولويات فى حياتنا التى نعمل لها ونطلبها من الله {فلا تهتموا قائلين ماذا ناكل او ماذا نشرب او ماذا نلبس. فان هذه كلها تطلبها الامم لان اباكم السماوي يعلم انكم تحتاجون الى هذه كلها. لكن اطلبوا اولا ملكوت الله و بره و هذه كلها تزاد لكم} مت 31:6-33. ان حياتنا الارضية رغم أهميتها فى عين الله وأهتمامه بها لا تقاس بالحياة الإبدية ومن أجل هذا يجب ان نطلب ملكوت الله وبره وخلاصه لنا ولغيرنا عالمين ان الله سيقودنا فى الحياة ولن يدعنا معوزين لشئ. نحن كابناء لله نطلب معرفته ومحبته والحياة معه هنا وفى مجده السمائي {اطلبوا الرب ما دام يوجد ادعوه و هو قريب } (اش 55 : 6). ان الاجير يكد طالبا الأجرة من صاحب العمل والعبد يريد ان يرضى سيده طمعاً فى المكأفاة او خوفاً من العقاب اما الابن فهو يعمل فى بيت أبيه من أجل محبته لابيه واخلاصه له ولكونه ابناً فله الاب ومعه كل المواعيد والرعاية وله الميراث معه {لان كل الذين ينقادون بروح الله فاولئك هم ابناء الله. اذ لم تاخذوا روح العبودية ايضا للخوف بل اخذتم روح التبني الذي به نصرخ يا ابا الاب.الروح نفسه ايضا يشهد لارواحنا اننا اولاد الله. فان كنا اولادا فاننا ورثة ايضا ورثة الله و وارثون مع المسيح ان كنا نتالم معه لكي نتمجد ايضا معه} رو 14:8-17.


توقيع » Magdy Monir
  رد مع اقتباس
قديم 31 - 08 - 2012, 07:01 AM   رقم المشاركة : ( 3 )

الصورة الرمزية Magdy Monir

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 47
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 49,857 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Magdy Monir غير متواجد حالياً

افتراضي



- نحن فى ثقة فى الله كأب صالح





نصلى اليه مقدمين اليه حياتنا وأعمالنا وأقوالنا ونعمل على طاعته لا بالكلام واللسان بل بالعمل والحق ونضع أمامه كل حاضرنا ومستقبلنا وما يواجهنا من عقبات طالبين بثقة ارادته فى حياتنا { اسالوا تعطوا اطلبوا تجدوا اقرعوا يفتح لكم. لان كل من يسال ياخذ و من يطلب يجد و من يقرع يفتح له.ام اي انسان منكم اذا ساله ابنه خبزا يعطيه حجرا. و ان ساله سمكة يعطيه حية. فان كنتم و انتم اشرار تعرفون ان تعطوا اولادكم عطايا جيدة فكم بالحري ابوكم الذي في السماوات يهب خيرات للذين يسالونه} مت7:7-11.

توقيع » Magdy Monir
  رد مع اقتباس
قديم 31 - 08 - 2012, 07:02 AM   رقم المشاركة : ( 4 )

الصورة الرمزية Magdy Monir

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 47
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 49,857 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Magdy Monir غير متواجد حالياً

افتراضي




- ان الله يريدنا ان نتبعه وننكر ذواتنا ونحمل الصليب

{ و دعا الجمع من تلاميذه و قال لهم من اراد ان ياتي ورائي فلينكر نفسه و يحمل صليبه و يتبعني} (مر 8 : 34) . السيد المسيح نفسه الذى جال يصنع خيراً تعرض للأتهامات الكاذبة والظلم والصلب من الأشرار { و اذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه و اطاع حتى الموت موت الصليب (في 2 : 8). ومع انه القدوس والبار فقد أحتمل ذلك من اجل خلاصنا وقام من الموت بقوة ومجد عظيم ليقيمنا معه ويهبنا الخلاص والتبرير والفداء وملكوت السموات . نحن نسير على خطي سيدنا عالمين انه لا توجد ضيقة تستمر الى الأبد بل ستنتهى الضيقة لخيرنا بنعمة الله ، وان كنا خطاة فبالتجارب نتنقى وان كنا صديقين فبالضيقات نتكلل ونتكافأ ، واننا كابناء نمتحن ونتأدب ونتعلم ونشهد لأيماننا في كل تجارب الحياة { طوبى للرجل الذي يحتمل التجربة لانه اذا تزكى ينال اكليل الحياة الذي وعد به الرب للذين يحبونه} (يع 1 : 12) { و لهذا عينه و انتم باذلون كل اجتهاد قدموا في ايمانكم فضيلة و في الفضيلة معرفة.و في المعرفة تعففا و في التعفف صبرا و في الصبر تقوى.و في التقوى مودة اخوية و في المودة الاخوية محبة. لان هذه اذا كانت فيكم و كثرت تصيركم لا متكاسلين و لا غير مثمرين لمعرفة ربنا يسوع المسيح} 2بط 5:1-8.


توقيع » Magdy Monir
  رد مع اقتباس
قديم 31 - 08 - 2012, 07:03 AM   رقم المشاركة : ( 5 )

الصورة الرمزية Magdy Monir

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 47
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 49,857 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Magdy Monir غير متواجد حالياً

افتراضي




- نحن نصلي بلجاجة الى الله القادر على كل شى





ان يفتح أعين قلوبنا لكى نعرفه وقوة قيامته وشركة الآمه . نريد ان نتبعه فى الطريق الضيق وهو قادر ان يقودنا في موكب نصرته ويصل بسفينة حياتنا واهلنا وبلادنا الى بر النجاة ، نريد ان نتعلم منه وهو القائل تعلموا منى { احملوا نيري عليكم و تعلموا مني لاني وديع و متواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم (مت 11 : 29).نريد ان نري يده فى الأحداث التى تمر بنا ونصلى ان يأمر العواصف والرياح وأمواج بحر العالم لتهدأ وهو قادر وعالم بضعف البشر ونطلب منه الرعاية كراعى صالح لنا وهو قال لنا انه يرعي غنمه ويربضها ويبذل ذاته من أجل سلامتها من أجل ذلك نحيا فى سلام ولا نخاف شي وهو يهبنا الثقة السلام وسط أمواج الحياة وضيقاتها وتجاربها { لانك حفظت كلمة صبري انا ايضا ساحفظك من ساعة التجربة العتيدة ان تاتي على العالم كله لتجرب الساكنين على الارض (رؤ 3 : 10) والله أمين وعادل سيخلصنا من كل تجارب الحياة كجنود له يدافع عنهم ولاننا ابناء القيامة فنحن نحيا على رجاء المجيد العتيد ان يستعلن فينا {فان كنتم قد قمتم مع المسيح فاطلبوا ما فوق حيث المسيح جالس عن يمين الله }(كو 3 : 1).


توقيع » Magdy Monir
  رد مع اقتباس
قديم 31 - 08 - 2012, 07:03 AM   رقم المشاركة : ( 6 )

الصورة الرمزية Magdy Monir

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 47
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 49,857 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Magdy Monir غير متواجد حالياً

افتراضي




ماذا يريد الله منا ؟

- كان شاول الطرسوسى رجل فريسي متعصب يضطهد كنيسة الله
وقد أخذ رسائل من رؤساء كهنة اليهود الى دمشق للقبض على أتباع السيد المسيح ولكن ظهر له المخلص وغير مجري حياته { اما شاول فكان لم يزل ينفث تهددا و قتلا على تلاميذ الرب فتقدم الى رئيس الكهنة. و طلب منه رسائل الى دمشق الى الجماعات حتى اذا وجد اناسا من الطريق رجالا او نساء يسوقهم موثقين الى اورشليم. و في ذهابه حدث انه اقترب الى دمشق فبغتة ابرق حوله نور من السماء. فسقط على الارض و سمع صوتا قائلا له شاول شاول لماذا تضطهدني .فقال من انت يا سيد فقال الرب انا يسوع الذي انت تضطهده صعب عليك ان ترفس مناخس. فقال و هو مرتعد و متحير يا رب ماذا تريد ان افعل فقال له الرب قم و ادخل المدينة فيقال لك ماذا ينبغي ان تفعل} أع 1:9-6. لقد ذهب الى مدينة دمشق الى حنانيا الذى عرفه بالمخلص ربا والها فأمن واعتمد على يديه بالسيد المسيح رباً ومخلصاً وبقى فترة من الزمن متتلمذاً وفاحصاً ما جاء فى الكتب وبعدها جال حياته كلها كارزا ومبشراً بفضل من دعاه من عالم الظلمة الى نوره العجيب .


توقيع » Magdy Monir
  رد مع اقتباس
قديم 31 - 08 - 2012, 07:03 AM   رقم المشاركة : ( 7 )

الصورة الرمزية Magdy Monir

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 47
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 49,857 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Magdy Monir غير متواجد حالياً

افتراضي




- ونحن يجب علينا ان نسأل هذا السؤال لله ( يارب ماذا تريد ان أفعل ؟)





ونعرف ما هى ارادة الله الصالحة الكاملة نحونا وماذا يريدنا ان نفعل في ضوء تعاليمه المقدسة وارشاد الروح القدوس واقوال الاباء القديسين حتى نتمم ارادة الله فى حياتنا . ونحن نريد ان نعرف ارادة الله لكى ما نعمل بها فى حياتنا { ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات بل الذي يفعل ارادة ابي الذي في السماوات (مت 7 : 21).


الإنسان المؤمن لا يشاكل أهل العالم فى طرقهم الملتوية أو أفعالهم الإثمة { و لا تشاكلوا هذا الدهر بل تغيروا عن شكلكم بتجديد اذهانكم لتختبروا ما هي ارادة الله الصالحة المرضية الكاملة (رو 12 : 2).
توقيع » Magdy Monir
  رد مع اقتباس
قديم 31 - 08 - 2012, 07:04 AM   رقم المشاركة : ( 8 )

الصورة الرمزية Magdy Monir

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 47
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 49,857 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Magdy Monir غير متواجد حالياً

افتراضي



+ ان الله يريد خلاصنا ونجاتنا من الهلاك




وهكذا يقول الانجيل { الله يريد ان جميع الناس يخلصون و الى معرفة الحق يقبلون} (1تي 2 : 4). ولكن ليس الجميع يطيعون الإيمان ويخلصون لان الله اعطانا الحرية والارادة ان نتبعه او نعصاه { يا اورشليم يا اورشليم يا قاتلة الانبياء و راجمة المرسلين اليها كم مرة اردت ان اجمع اولادك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها و لم تريدوا ، هوذا بيتكم يترك لكم خراباً} (مت 23 : 37-38 ). ولهذا يطلب منا ان نعطيه قلوبنا { يا ابني اعطني قلبك و لتلاحظ عيناك طرقي } (ام 23 : 26). والإنجيل يقصد بالقلب الانسان الداخلي ومشاعره وافكاره وارادته ونحن عندما نحب الله نسعى لمرضاته وحفظ وصاياه والعمل بها حتى النفس الأخير .


توقيع » Magdy Monir
  رد مع اقتباس
قديم 31 - 08 - 2012, 07:04 AM   رقم المشاركة : ( 9 )

الصورة الرمزية Magdy Monir

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 47
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 49,857 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Magdy Monir غير متواجد حالياً

افتراضي



+ ان الله يريد قداستنا ايضاً



{ لان هذه هي ارادة الله قداستكم }(1تس 4 : 3) فبدون القداسة لا يري أحد الرب والقداسة تعنى جهادنا فى حياة التوبة والصلاة وان نتقدس بكلمة الله والعمل بها والتناول من الاسرار المقدسة وان تكون حياتنا وأعمالنا مخصصة لمجد أسمه القدوس ، لقد كان رئيس الكهنة فى العهد القديم يضع على راسه عمامه كتب عليها قدس للرب ، ونحن عندما نرشم بالميرون المقدس فهذا لكى تتقدس حواسنا واعمالنا وسلوكنا وارادتنا .{لكي لا يعيش ايضا الزمان الباقي في الجسد لشهوات الناس بل لارادة الله ،لان زمان الحياة الذي مضى يكفينا لنكون قد عملنا ارادة الامم سالكين في الدعارة و الشهوات و ادمان الخمر و البطر و المنادمات و عبادة الاوثان المحرمة} (1بط 4 : 2-3). هكذا نحن كابناء الله نسعى فى طريق التوبة وننمو فى معرفة ارادة الله والاتحاد به الى ان نصل الى ملء قامة الكمال الروحى التى يريدها لنا الله كابناء وبنات له .


توقيع » Magdy Monir
  رد مع اقتباس
قديم 31 - 08 - 2012, 07:05 AM   رقم المشاركة : ( 10 )

الصورة الرمزية Magdy Monir

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر : 47
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 49,857 [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Magdy Monir غير متواجد حالياً

افتراضي


+ ان ربنا يسوع المسيح من محبته لنا يعتبرنا اخوة له متى صنعنا مشيئته



{لان من يصنع مشيئة الله هو اخي و اختي و امي} (مر 3 : 35) لقد جاء كلمة الله متجسداً لكى ما يرينا ما هى مشيئة الله ويفعلها تاركاً لنا مثالاً لكى نتبع خطواته . {قال لهم يسوع طعامي ان اعمل مشيئة الذي ارسلني و اتمم عمله} (يو 4 : 34) لقد تمم الابن الوحيد الجنس ارادة الاب السماوي فى خلاصنا وفدائنا ولكى مايردنا مرة اخرى الى الفردوس فهل نحن نشهد لمحبة الله المعلنة لنا فى المسيح يسوع .


توقيع » Magdy Monir
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ماذا, افعل؟, تريد, يارب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع
ماذا تريد يارب من قلبى؟
من اقوال ابونا داود لمعى( ماذا تريد ان افعل )
يارب ماذا تريد أن أفعل
يارب كما تريد بي افعل
ماذا تريد يارب أن افعل؟


الساعة الآن 09:49 AM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1